منتدى نساء القدس
اهلا وسهلا بكم في منتدى نساء القدس
مكتبة الصور


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المواضيع الأخيرة
» https://youtu.be/PDoqA_922rI
الثلاثاء يونيو 20, 2017 2:24 am من طرف Admin

» تفسير سفر اشعيا الاصحاخ الثامن
الأحد أبريل 23, 2017 1:36 am من طرف Admin

» الدابة وعلامات ال لساعه الكبرى
الأحد أغسطس 07, 2016 4:25 pm من طرف Admin

» الدابة وعلامات ال لساعه الكبرى
الأحد أغسطس 07, 2016 4:25 pm من طرف Admin

» الدابة وعلامات ال لساعه الكبرى
الأحد أغسطس 07, 2016 4:24 pm من طرف Admin

» اختفاء سفينة منذ عام 1925
الإثنين أغسطس 01, 2016 1:01 am من طرف Admin

» دراسة جيولوجيه عنن قوم لوط وعاد وثمود
الخميس يوليو 28, 2016 4:10 pm من طرف Admin

» The most beautiful galaxy wallpaper
الخميس يوليو 28, 2016 8:54 am من طرف Juliet86

» د.عصام النمر ابن مدينة جنين
الإثنين يوليو 25, 2016 2:59 am من طرف Admin

يناير 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

منتديات صديقة
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


translation
Update this gadget. Click here
------
قناة الجزيره نمباشره

مشاهدة قناة الجزيرة الأخبارية


من التراث السوري........

اذهب الى الأسفل

default من التراث السوري........

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء مارس 06, 2013 3:46 am


Syria Heritage


صفحة التراث السوري
قام ‏‎Nabil Youzbashi‎‏ بمشاركة ‏صورة‏ ‏Syria Heritag

.
عبارات لانعرف معناها





الحيلة والفتيلة ..( ماذا يقصد في هذه التسميه الشعبيه )

تعد عبارة " الحيلة والفتيلة " من المقولات الشعبية المتداولة على السنة النساء فتقول المرأة عن شيء ثمين عندها ، وليس عندها سواه : " هيدا الحيلة والفتيلة " ، حتى أنها قد تقول احيانا عن ابن وحيد عندها : " هيدا هو الحيلة والفتيلة " .
قصة هذه العبارة ان قديما كانت العروس تحضر معها جهازها إلى بيت عريسها في
صندوق "حفر جوز مطعّم " . وفي الصندوق ، بالاضافة إلى الألبسة الخارجية
وإلى " بقجة " الالبسة الداخلية توضع " السَّبوبة " .
" والسَّبوبة "
هي كيس من الحرير المطرز تضع فيه العروس ، بالاضافة إلى ما عندها من حلي ،
رزمة فتائل ورزمة دكك, وحين وصولها إلى منزل عريسها ـ ويكون ذلك غالبا في
المساء ـ تعمد إلى سراج البيت (القنديل ) ، فتنزع فتيلته وتضع مكانها إحدى
فتائلها وتشعلها بنفسها رمزا لنور عهد جديد وحياة مشرقة بالأمل .
وعلى
العريس أن يتجالد فلا يقترب من العروس حتى ينتهي احتراق الفتيلة، فإذا
كانت الفتيلة طويلة تضايق العريس، ولذلك يقال عن المرأة ، إذا كانت كثيرة
الكلام تحب المماحكة والجدال : " أف ما أطول فتيلتها " .
وكانت
التقاليد توجب على العروس أن تصنع لباسها الداخلي دكة من الحرير مع رزمة
دكك احتياطية تضعها في سبوبتها . و دائما بحسب إرشادات والدتها أو إحدى
نسيباتها ، وأن تحتال في عقدة دكتها بحيث يصعب فكها ، ولا يجوز قطعها ،
فكان على العريس أن يستعين احيانا بأظافره وأحيانا بأسنانه ليتمكن أخيرا من
حل العقدة التي كانوا يسمونها " حيلة " إذ كلما تأخر العريس في حل حيلة
العروس كان ذلك رمز تعففها . ولذلك يقال عن المرأة المستهترة ـ من قبيل
الاستعارة ـ " الله يلعنها ، دكتها رخوة " ، كما يقال عن المرأة التي تتبنى
ولدا ، أنها أنزلته من دكتها ، إذ كان على الطفل أن يمر تحت دكة المرأة
ليصبح ابنها بالتبني . أما عن "الحيلة " فما زلنا نسمع بعض القرويين ، إذا
انعقد الحبل معهم عقدة يصعب حلها ، يقولون إن الحبل معقود " عقدة حيلة " .
وهكذا تبدو أهمية " الحيلة والفتيلة " في حياة امرأة ذلك الزمان ، إذ كان
يمكن للعروس ان تأتي الى بيت زوجها بدون صندوق مطعَّم ، وبدون " بقجة "
وبدون حلي ، لكن التقاليد لم تكن تسمح لها أن تأتي بدون " الحيلة والفتيلة
"......منقول
( واسمحولي قول : شكرا اصدقاء التراث السوري ..ما النا غيركم انتم الحيلة والفتيلة






مع تحيات ام ايهاب
avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1344
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/09/2009
الموقع : malak.lightbb.com

بطاقة الشخصية
:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malak.lightbb.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى