بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآله الطاهرين
اللهم عجل لوليك الفرج

وردت الكثير من الاخبار المتضمنة لهذا القول الشهير لأمير المؤمنين عليه السلام: (
العجب كل العجب بين جمادى ورجب) منها: ما
ورد عن أبي الجارود، عمن سمع عليا عليه السلام يقول: " العجب كل العجب بين
جمادي ورجب " فقام رجل فقال: يا أمير المؤمنين ما هذا العجب الذي لا تزال
تعجب منه، فقال: ثكلتك امك وأي عجب أعجب من أموات يضربون كل عدو لله
ولرسوله ولأهل بيته، وذلك تأويل هذه الآية: " يا أيها الذين آمنوا لا
تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الآخرة كما يئس الكفار من أصحاب
القبور .

وفي خبر آخر أنه سئل عليه السلام: ما هذا العجب الذي
لا تزال تعجب منه؟ قال ثكلت الآخر امه وأي عجب يكون أعجب منه أموات يضربون
هام الأحياء قال: أنى يكون ذلك يا أمير المؤمنين ؟. قال: والذي فلق الحبة
وبرأ النسمة، كأني أنظر قد تخللوا سكك الكوفة وقد شهروا سيوفهم على
مناكبهم، يضربون كل عدو لله ولرسوله وللمؤمنين وذلك قول الله تعالى: (يا
أيها الذين آمنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الآخرة كما
يئس الكفار من أصحاب القبور)
.
قد ذهب بعض الباحثين إلى أن ما يعجب منه أمير المؤمنين عليه السلام إنما
يتعلق بعصر الرجعة، وهذا موقف يثير عدة من الإشكالات... فإن الاخبار التي
تتحدث عن الرجعة صراحة تتضمن الأهوال العظيمة والأمور الغريبة غير المعهودة
والفضائع الشنيعة والملاحم الكبيرة بين معسكري الخير والشر... يضاف إلى
ذلك أن تغير الزمان وانفتاح عالم الغيب على عالم الشهادة؛ أمور لا يبقى
معها ثمة داع للعجب... لأن كل شيء في عصر الرجعة بالقياس إلى العصر الذي
قبله يكون عجيبا، والأصل أن يعجب الإنسان من أمر لا نظير له، أما عود
الأموات (ممن محض الإيمان محضا ومحض الكفر محضا) في عصر الرجعة وحصول
التنازع والصراع بينهم فأمر لا يكون بالنسبة إلى أهل الرجعة مثارا للعجب،
إذ أن عصر الرجعة متقوم بحصول هذا العود للأموات...

هناك اسئلة أود طرحها للمناقشة:
1- لو حملنا قول الإمام امير المؤمينن عليه السلام على ظاهره فما هي درجة
احتمال أن يتحقق مضمون ما يعجب منه أمير المؤمنين عليه السلام قبل ظهور
القائم عليه السلام لا في عصر الرجعة؟
2- ما هي احتمالية الرمز أو المجاز أو الكناية في مضمون الخبر؟ وإلى ماذا يرمز، أو يكون كناية عن أي شيء؟
3- هل لوقت حصول مضمون الخبر أهمية في تحققه، وبعبارة أخرى هل لللفترة المتخللة بين جمادى ورجب مدخلية في تحققه؟

وفقكم الله